مصطفى محمود.. الشخصية الشرجية

الــشــخــصــية الــــشــــــرجـــيه ،،

طبيعه الشخصيه الشرجيه ،ان ديناميكيته الذهنيه والنفسيه، مرتبطتان بشرجه،، وكذلك تفكيره وعاطفته الموجهه لسلوكه وممارساته وقراراته ونشاطه اليومي ،
. وادائه الوظفي ،او المهني.

لقد سمى فــرويــد شخصية ألأفراد المهوسين بالسلطه والمال حتى لو كان ع حساب اوطانهم بــ(الشخصيه الشرجيه )
Anal Characte
اذن لا غرابة اذا تبوء بلدنا اليمن مستوى عاليا على صعيد القاذورات بسبب التعادل نفسيا بين النقود والقذارة- كما تلخص ذلك الحكمة الشعبية ببلاغة وعفوية منقطعة النظر: الفلوس وسخ الدنيا, وكما يفسر ه التحليل النفسي،،
وها هي الشخصية الشرجية منهمكين يجمعون المال غير مكترثين باليمن تتجاذبه القوي الاقليميه ،، تسيطر ع اراضيه المليشيات وتخوض حرب ضد اليمنين بالوكاله و تنهش هذه المليشيا في الوطن و،تدمره وتقطع اواصره واجزائه ، ووووولخ ، اذن لاغرابه عندما لايخجلون وهم يشعرون ويلمسون احتقارهم من قبل البلدان المضيفه ، لاغرابه، اذا احتل اليمن مرتبة رفيعة في مقدار الفساد. وها هما الفساد والقذارة يعلنان اتحادهما في عشق ابدي وعدم امكانية عيش احدهما بدون ألآخر. الشخص الشرجي مهووس باللعب بالغائط والنقود. الغائط= النقود. والغائط سمم هواءنا وتربتنا والغى الحدود ما ببن المقبرة وخارجها. وساستنا يعبدون الغائط بعبادتهم للنقود.،،
فالجشع/الفساد يؤدي الى المزيد من القلق وهذا بدوره ادى الى الرغبة المتزايدة لديهم في تكديس الثروات وألأموال علي حساب اليمن وارضه وشعبه وكرامته ،وكرامتهم ،انفسهم ، اصبحوا يجمعون الاموال من اجل العثورعلى نوع من ألأمن في النقود, او بالعكس, وهكذا دواليك . اي ان الشخصية الشرجية تتعاظم وتنتشر وتشمل حتى من هم غير ساسة بسبب انتشار القلق نفسه ليشمل الجميع او اغلبهم وبسبب رغبة قاهرة ايضا بأتخاذهم القادة .
كمثل يقتدى به،، ومن المهم بمكان ألأشارة هنا الى ان الصرامة الفكرية او القدرات الثقافية مهما بلغت, او ايمان (حق) بمعتقدات وطنيه لشخص ما, لا يمكن ان تشكل ابدا دفاعا وفائيا ضد علل الفساد والجشع، وذلك لأن منشأ القلق عند المسؤلين ، هو في الجزء الأقدم والأكثر بدائية من الدماغ والمتخصص بالبقاء على قيد الحياة, ولذلك فان فعاليته اكبر بمقدار لا يقاس من فعالية المخ الذي تنشأ فيه الفعاليات الذهنية العليا عندما يتعلق ألأمر بالصراع من اجل
البقاء،ويسمى هذا الجزء من الدماغ بدماغ الزواحف
Reptilian Brain
لأحتوائه على تفس التركيبات الموجوة في دماغ الزواحف.
وهذا لربما يفسر تساقط العديد من -المثقفين والاعلامين والصحفين والمفكرين ،- المحير والمفاجئ ظاهرا امام ألأغراءات كتساقط الذباب على اقراص العسل.
لذلك فأن الرأي المتبع في السياسة التقليدية والقائل بان توعية الشعب بالفساد ومضاره امر مهم وضروري للقضاء على الفساد هو رأي لا يمكن التعويل عليه, وهكذا سياسة مصيرها الفشل المحتم, لأسباب تخص تركيبة دماغ الشخصيات الشرجيه , وكذلك لأسباب نفسية تخص تركيبة العقل والمتضمنة للعقل الباطن الذي يحدد الجزء ألأعظم من سلوكياتهم،،، يتبع

@مصطفي محمودــاليمن@،

شارك الموضوع

3 أفكار عن “مصطفى محمود.. الشخصية الشرجية”

تم إقفال التعليقات.

انتقل إلى أعلى