يوسف محمد زيدان: رواتب موظفي أنصار الله

جميع أعضاء المجلس السياسي الأعلى يستلمون رواتب شهرية بمبالغ بمبالغ 3 مليون ريال لكل عضو والرئيس 5 مليون ريال.

جميع وزراء الحكومة يستلمون رواتب شهرية تحت مسمى اعتماد وزير تصل إلى ٢ مليون لكل وزير باستثناء رئيس الوزراء 3 مليون.

جميع موظفي رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء يستلمون رواتب شهرية تحت مسمى مكافئات وبدل مواصلات وتختلف المبالغ باختلاف الدرجة الوظيفية لكل موظف.

جميع أعضاء مجلسي النواب والشورى المتواجدين في النطاق الجغرافي لسيطرة حكومة صنعاء يستلمون رواتبهم كاملة وشهريا.

جميع موظفي وزارة الاتصالات والهيئة العامة للبريد يستلمون رواتبهم كاملة وشهريا.

جميع موظفي فروع مؤسسة المياه في كل المحافظات يستلمون رواتبهم كاملة وشهريا.

جميع موظفي وزارة الكهرباء يستلمون نصف راتب شهريا منذ مدة ويجري الاعداد لصرف رواتب كاملة بداية يناير من العام 2021.

جميع موظفي الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة يستلمون نصف راتب شهريا بتوجيهات عليا ومنذ أن تعين الاستاذ علي العماد رئيسا للجهاز وبفضل جهوده (رئيس مشحوط).

جميع قضاة المجلس الأعلى للقضاء يستلمون رواتبهم شهريا ونصف راتب شهريا لقضاة المحاكم لاسيما منذ أن قطعت رواتبهم من عدن.

جميع موظفي فروع البنوك الحكومية المركزي والإنشاء والتعمير وكاك بنك يستلمون رواتبهم كاملة وشهريا.

جميع موظفي المؤسسات المالية كالضرائب والجمارك ووزارة المالية تصرف لهم مصاريف شهرية تكاد تساوي مبالغ الرواتب بمسميات مختلفة مثل حافز _ مكافئات _ بدل مواصلات _ إضافي عمل وغيرها من المسميات.

جميغ منتسبي الجيش اليمني واللجان الشعبية المفعلين والمجاهدين في جبهات القتال يستلمون رواتب شهرية تتراوح بين 30 و 120 الف تحت مسمى إعاشة وتختلف بحسب رتبهم العسكرية أو الجهادية + سلة غذائية شهرية.

جميع المشرفين وبعض ضباط الجيش المخلصين للمسيرة يستلمون رواتب شهرية + بدل سكن للمستأجرين منهم بحسب مبلغ عقد الايجار+ سلة غذائية شهرية.

جميع الشهداء والجرحى يستلمون رواتبهم شهريا + سلة غذائية شهرية.

جميع ضباط السجل المدني قطاع الجوازات والبطائق وضباط إدارة المرور يستلمون مكافئات شهرية تتراوح بين 50 و 180 الف ريال وبحسب الرتب العسكرية.

جميع الطيارين العسكريين ومساعديهم التابعين للقوات الجوية اليمنية المتواجدين في نطاق سيطرة حكومة صنعاء يستلموا رواتبهم شهريا من قبل حكومة صنعاء ..

غالبية منتسبي وزارة الصحة ولاسيما كادرها الطبي ومساعديهم يستلمون رواتب من منظمات دولية مختلفة وفي مقدمتها منظمة أطباء بلا حدود ومنظمة اليونيسيف وغيرها من المنظمات وبالدولار.

جميع أعضاء المجالس المحلية في مختلف المحافظات والمديريات التابعة لسيطرة حكومة صنعاء يستلمون رواتب شهرية تحت مسميات مختلفة مكافئات وبدل مواصلات وغيرها من المسميات المالية.

جميع منتسبي المؤسسات التعليمية في المدارس والجامعات هم الفئة الوحيدة المتضررة والتي لا يصرف لهم سوى نصف الراتب اليتيم بين الحين والآخر وأن صرف لهم شيئ فلا ترتقي قيمتها إلى قيمة غداء لاسبوع.

وهنا يتضح جليا للجميع غياب صفة العدل الاجتماعي لدى قيادة صنعاء وقيادة عدن في فنادق الرياض، وانهم جميعا يمارسون سياسة التمييز العنصري والانتقائية في صرف الرواتب للبعض وحرمان البعض الآخر، وبالتالي لا يختلف الفريقين عن بعضهما البعض كثيرا فكليهما وجهان قبيحان لعملة سياسية واحدة قبيحة

بقلم . المهندس
يوسف محمد زيدان

شارك الموضوع
انتقل إلى أعلى