يوسف بايدن يقترب من الفوز برئاسة الولايات المتحدة

كتب منير الماوري
حصل المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جوزيف روبينيت بايدن حتى الآن على 240 صوتا مؤكدا من أصوات الهيئة الانتخابية طبقا للمؤشرات الأولية لفرز أصوات المقترعين عبر البريد والمقترعين مباشرة في 20 ولاية رئيسية مني فيها منافسه الجمهوري دونالد جاي ترامب بهزيمة ساحقة.
ويحتاج بايدن إلى 270 صوتا من أصوات الهيئة الانتخابية البالغ عددها 538 صوتا انتخابيا أو ما يزيد عن نصف عدد الأصوات ولو بصوت واحد.
وبإمكان بايدن أن يحقق هذه النتيجة من أصوات ولاية كبرى واحدة في عدد سكانها مثل تاكساس المخصص لها 38 صوتا ولم يبدأ فرز الأصوات فيها بعد، أو ولايتين اثنتين متوسطتان في عدد السكان مثل أوهايو وبنسلفانيا اللتين يصعب التنبوء بمن سيفوز فيهما بسبب التقارب الشديد في نسبة الأصوات بين المتنافسين.

وفي المقابل حقق ترامب فوزا كان مضمونا له منذ البداية في عشرين ولاية أخرى محسومة عادة للجمهوريين إلا أن تلك الولايات لم تمنحه سوى 125 من أصوات الهيئة الانتخابية بما يتناسب مع المجموع الكلي لعدد سكان تلك الولايات التي يقع معظمها وسط أميركا وجنوبها.
ويشتد التنافس حاليا بين عشر ولايات لم تحسم أمرها بعد ولكن ترامب يحتاج للفوز فيها جميعها لكي يحتفظ بمنصبه لولاية ثانية. وقد يكون من السهل على ترامب أن يفوز بنصف الولايات العشر المتبقة لكن تتبقى خمس ولايات توصف بالمتأرجحة سيكون من الصعب على ترامب تأمين الفوز فيها جميعا بسهولة وهذه الولايات هي: بنسلفانيا، ويسكونسون، فلوريدا، ونيفادا، ونورث كارولينا.
وفضلا عن هذه الولايات فإن ولايتي ماين ونبراسكا يسمح القانون في كل منهما بتقسيم الأصوات فيهما بين المرشحين بما يتناسب مع نسبة الأصوات الشعبية وهو الأمر الذي يزيد الأمر تعقيدا على ترامب في تأمين الأصوات الكافية للحفاظ على منصبه.

شارك الموضوع
انتقل إلى أعلى