شركة كمران ينهبها جلال هادي بتواطيء من حافظ السمة

شركة كمران شركة محلية ايرادية تشغل الوف الايدي العاملة الذين يعولون اسرهم مهددين الان بقطع ارزاقهم بسبب حجز التبغ الخام في ميناء عدن من قبل عبد الحافظ السمه والذي يتبع الشرعية.
السمه يطلب مبالغ خياله مقابل الافراج عن المواد الخام وصلت الى مليار حيث انه تم دفع 800 مليون ريال سابقا له مقابل الافراج عن جزء من المواد ولان يطلب مليار ويماطل ويكذب وللاسف تذهب هذه الاموال الى حسابه الخاص في الاردن يتقاسمها مع جلال هادي وماجد السقاف.
الان يرفضون دخول المواد والمصنع على وشك التوقف ومصير اكثر من 3000 موظف مهدد بقطع ارزاق اولادهم بسبب اطماع وفساد وتقطع وقرصنة السمه والقيادات التي تدعمة في حجز المواد اي شرعية هذه التي تعاقب عدد 3000 موظف واكثر من اجل فاسد وبجوارة اثنين من قياداتها.
نطالب وندعو الاعلاميين جميعا والناشطين والسياسيين الى التضامن مع الموظفين والمطالبة بالافراج عن المواد كعمل انساني بحت.
النداء من موظف في شركة كمران للصناعة والاستثمار.

شارك الموضوع
انتقل إلى أعلى