صراع محموم بين المخابرات الإسرائيلية والصينية

من تبقى من يهود الصين باتوا يشكلون ما يرتقي لأن يكون ، لوبي صهيوني صيني سري يجتمع قادته في مراكز بـ شانجهاي المركز الأهم للنشاط اليهودي بالصين إضافة لمركزين في بكين.

وفي موازاة هذا النشاط تستمر تسريبات عن صراع خفي بين المخابرات الإسرائيلية والصينية.


هذا الصراع ناجم بلا شك من محاولات اللوبي الصهيوني الصيني، تهويد صينيين بهدف اختراق المجتمع الصيني وانتظار اللحظة المناسبة مع إزاحة الصين أمريكا عن عرش العالم كقوة عظمى عسكريا واقتصاديا وتكنولوجياً، ما يمهد لقفز إسرائيل إلى حضن القوة العالمية الصينية فوراً، لكن متى سيحدث هذا!؟
التفاصيل في التقرير التالي من وكالة خطوة الاخبارية اختاره لنا الدكتور عبدالجبار الدعيس وهو طبيب يمني مقيم في الصين:

شارك الموضوع
انتقل إلى أعلى