السفارة اليمنية بواشنطن تحتجز طالب دكتوراة في غرفة مغلقة


تحديث الخبر:
أغلقت السفارة اليمنية في واشنطن أبوابها مرة أخرى في وجه الزوار يوم أمس الثلاثاء بعد أن كانت قد استأنفت العمل في جميع أقسامها وملحقياتها يوم الاثنين. وأفادت مصادر يمن ليكس بأن الإغلاق جاء بسبب احتجاج عدد من الطلبة اليمنيين الدارسين في أميركا يتزعمهم طالب الدكتوراة القادم إلى واشنطن من ولاية ميسيسبي محمد الصراري الذي ينتمي لمنطقة رداع في محافظة البيضاء اليمنية و يدرس تخصص تخطيط إقليمي وحضري. وكان الصراري يخطط للاعتصام داخل السفارة احتجاجا على سرقة مخصصاته المالية فتم احتجازه عدة ساعات داخل السفارة في غرفة مغلقة.
وبعد أن تمكن الطالب الصراري من توجيه استغاثة عبر هاتفه النقال تم الإفراج عنه ونقله أعضاء في السفارة إلى فندق راق في العاصمة واشنطن على نفقة السفارة ليتم استئناف التفاوض معه بشأن مطالبه المتعلقة بتسليم حقوقه. وقال الصراري في اتصال مع الموقع بأن مسؤولي السفارة يبدون الآن تفهما لمطالبه القانونية ويتعاملون معه بطريقة أكثر انسانية من ذي قبل باستثناء تهديدات قال إنه تلقاها من الملحق العسكري في السفارة الذي توعده بإستدعاء الإف بي آي لاعتقاله، فضلا عن نصائح تلقاها من دبلوماسيين يمنيين آخرين بعدم التواصل مع الإعلام والإعلاميين مع وعود بمعالجة مشكلته في هدوء بعيد عن ضجيج الصحافة. لكن النصائح والتهديدات حسب تعبيره لن تجعله يتراجع عن المطالبة بحقوقه بكل الطرق المشروعة مشددا على أنه يقيم في دولة ذات نظام وقانون ولا شيء يحول دون المطالبه بحقوقه المشروعة بأساليب حضارية مشروعة.

وكان الطالب الصراري قد بعث في ساعة متأخرة من مسا الاثنين إلى “يمن ليكسي” برسالة استغاثة عبر الهاتف من داخل السفارة اليمنية بواشنطن قائلا إنه محتجز في غرفة مغلقة وتم منعه حتى من الخروج لدورة المياه…وقال الصراري في رسالته إن الاحتجاز جرى عقب اجتماع مع الملحق الثقافي فهد الشعيبي في وجود نائب السفير (لم يذكر اسمه)، وكان الغرض من الاجتماع المطالبة بحقوق ورواتب منهوبة.
وقال الصراري إن سفير حكومة المنفى اليمنية أحمد عوض بن مبارك كان يدير عملية التفاوض معه من برج عاج واصفا إياه بالشخص المتعجرف الذي يرفض مقابلة أي يمني يطالب بحقوقه في المهجر، وفي ذات الوقت يبدي حرصا على عدم نشر غسيل السفارة لافتا إلى أنه تاره يتنصل عن مسؤوليته عن الملحق وعن فساد الملحقية وتارة ينصب نفسه محاميا عن ذات الملحق وعن ذات الفساد. وأضاف إن المسؤول المالي محمد سعد كان أكثر الجميع إبداء للمشاعر الإنسانية والتعاطف مع الطلبة لكنه أوضح له بأن موزانة الملحقية الثقافية منفصلة عن موازنة السفارة ولا يستطيع مسؤولي السفارة التدخل في عمل المستشار الثقافي.
تجدر الإشارة إلى أن الملحق الثقافي فهد الشعيبي هو شقيق وزير التعليم العالي المؤتمري الأسبق يحيى الشعيبي الذي عين جميع أشقائه وشقيقاته وعددهم ستة ملحقين ثقافيين في عدة عواصم عالمية. ومن بين هؤلاء الأشقاء سلطان الشعيبي الملحق الثقافي السابق في ماليزيا الذي لم يبعده عن منصبه سوى الموت. أما شقيقه فهد فقد مضى على تعيينه في واشنطن ملحقا ثقافيا أكثر من 15 عاما رغم أن المدة القانونية هي أربع سنوات. ولم يتمكن أي سفير من إزاحته من الملحقية أو استبداله بآخر أقل فسادا منذ عهد السفير عبدالوهاب الحجري.
ويتردد في واشنطن بأن الطلبة لا يستلمون مخصصاتهم أو يستلمونها ناقصة لأن الملحق الثقافي من المدمنين على صالات القمار الموجودة في ولاية ميرلاند المتاخمة للعاصمة واشنطن وينفق أموالا طائلة جراء هذا الإدمان، فضلا عن تسخيره أموال الطلبة ورواتب الدارسين الوهميين لشراء من يحاولون انهاء فترة خدمته واستدعائه للداخل. و حصل “يمن ليكس” على معلومات موثقة بأن الملحق فهد الشعيبي يقوم بصرف مبالغ مالية نقدا لبعض الطلبة ممن تقدموا بطلبات لجوء سياسي في الولايات المتحده في محاولة منه لاخفاء معلومات عن السلطات الأميركية بأن هؤلاء يتلقون مساعدات مالية من بلدهم الأصلي.
التفاصيل والأسماء التي بحوزة أحمد مصادر “يمن ليكس” تراجعنا عن نشرها لما قد تسببه من أضرار لبعض طالبي اللجوء ممن لاناقه لهم في الموضوع و لاجمل سوى أن الملحقية استغلت حاجتهم أسوأ استغلال لتمرير اهداف الملحق.
وحسبما تؤكده مصادر يمن ليكس فإن عملية تسليم وتقاسم المبالغ النقدية تتم مع أشخاص لم يكونوا مبتعثين اصلا إنما يربطهم بالملحق الثقافي رابط قوي هو انتمائهم الى منطقة واحدة.
ومن الممارسات التي عرفت عن الشعيبي أنه يصدر عدة شيكات باسم الطلبة الحقيقيين، ثم يتصل بالطالب المعني و يطلب منه تسليم نصف المبلغ نقدا لفلان من الناس ممن ينتمون الى منطقته ومعظم هؤلاء من مقدمي طلبات اللجوء أو من الموالين للمجلس الانتقالي المتمرد على الحكومة التي يمثلها الشعيبي.

وهناك من الطلبة الفعليين من تعرقلت دراستهم مؤقتا بسبب ظروف معيشية خارجة عن إرادتهم فتوقفوا عن لمدة فصل دراسي واحد أو فصلين فما كان من الشعيبي إلا أن استغل ذلك أسوأ استغلال لابتزازهم حيث عمد إلى إيقاف تسليم مستحقاتهم من جانب الملحقية مع استمرار استلام منحهم المالية من التعليم العالي أو الجهة المانحة وتم إيهام الطلبة أن منحهم المالية انقطعت في حين أنها مستمرة الى يومنا هذا. ويقول بعض من تحدثت إليهم يمن ليكس بأن الملحق دأب على تهديدهم و ابتزازهم إن هم طالبوا بحقوقهم قائلا إنه سوف يقوم بابلاغ الجامعات انهم قدمو وثائق مزورة.

هذا وعلم “يمن ليكس” أن الملحق الشعيبي اتصل برئيس الجاليه في ولايه ميسيسبي يشكو اليه ما أسماه بالحملة الإعلامية التي تستهدفه شخصيا، فتم إبلاغه بأن الموضوع حقوقي بامتياز و ليس هناك أي محاولة لشخصنة حقوق الطلبة.

وقبل ذلك تلقى ” يمن ليكس” البيان التالي:

الى من يهمه الامر،
نحن مجموعه من الطلاب اليمنيون قمنا باصدار بيان مطالبين بحل القضايا العالقه و لكن لاحياة لمن تنادي . لذلك أود إبلاغكم بأننا قررنا التوافد تباعا ابتداء من الأسبوع المقبل للبدء في اعتصام مفتوح داخل مبنى السفارة حتى يتم حل القضايا العالقة. وبهذا الخصوص، سوف يتم توجيه دعوة الى كافة الأحرار من أبناء الجالية اليمنية عبر ناشطي و صفحات مواقع التواصل الاجتماعي إضافة الى دعوة لكل وسائل الاعلام لتغطية الحدث لضمان سير الاعتصام وفق المخطط له.
و نحيطكم علما، بأننا أبلغنا كافة الجهات الأميركية المختصة بأننا سوف نقوم باعتصام مفتوح داخل السفارة ، و ليس لدينا ايه نوايا لاستخدام العنف و لانمتلك اي أسلحه نارية أو بيضاء و لن يتم استخدام التهديد اللفظي أو الجسدي أو المعنوي، و ذلك تفاديا لأي بلاغات كيدية قد تستهدف المعتصمين، حيث أن خطة الاعتصام تتماشى مع القانون اليمني في الداخل و قوانين الولايات المتحدة البلد المضيف.
و الله ولي التوفيق ،،،
منسق الاعتصام
محمد عبد السلام الصراري

رقم الهاتف:

716-936-3846

شارك الموضوع

3 أفكار عن “السفارة اليمنية بواشنطن تحتجز طالب دكتوراة في غرفة مغلقة”

  1. Pingback: السفارة اليمنية بواشنطن تفرج عن الطالب المُحتج محمد الصراري – Yemen Leaks

تم إقفال التعليقات.

انتقل إلى أعلى