د. كاظم ناصر: حكام السعودية

حكام السعودية ارتكبوا خطأ استراتيجيا فادحا بتدخلهم المباشر وغير المباشر في اليمن منذ نجاح ثورة عبد الله السلال ورفاقه في إقامة النظام الجمهوري عام 1962، و بالتآمر عليه واعتباره تهديدا استراتيجيا لأمن واستقرار مملكتهم، وزادوا الوضع سوءا بشن عاصفة حزمهم التي أدمته ودمرت بنيته التحتية المتهالكة وزادت شعبه فقرا وبؤسا؛ كان من الأفضل لهم ولمملكتهم أن لا يتدخلوا في مشاكله الداخلية، ويتعاملوا معه كدولة شقيقة جارة، ويحافظوا على علاقات حسنة مميزة مع قادته وشعبه، ويدعموه سياسيا وماليا ليتمكن من بناء دولة موحدة قوية مزدهرة تحمي استقراره، وتضمن لهم الأمن في مناطقهم الحدودية معه، وتكون عونا لهم في مواجهة أعدائهم وأعداء الأمة العربية.

 هذه الحرب الظالمة التي أدمت ودمرت اليمن سيكون لها تداعيات خطيرة على الوطن العربي، وخاصة على أمن ومستقبل السعودية ودول الخليج الأخرى، وسينتفع منها أعداء السعودية الذين يخططون لتقسيمها إلى دويلات وتفكيك الوطن العربي والهيمنة عليه؛ لكن الشعب اليمني الذي صمد بإمكانياته المحدودة سيهزم جيوش دول ” عاصفة الحزم”، وسينتصر.
د. كاظم ناصر أستاذ جامعي وكاتب من فلسطين يقيم في مدينة كنساس ستي، الأميركية. له 7 قواميس، ونشر ما يزيد عن 500 مقال في السياسة. 
نقلا عن رأي اليوم

شارك الموضوع
انتقل إلى أعلى