خالد القاسمي : من خرج لا يعود

أوهام الإخونجية بعودة محروس إلى سقطرى هي كأوهام الأرض السراب

فلا مهرب السلاح للحوثيين المدعو علي سالم الحريزي وعصابته يستطيعون إعادة محروس لسقطرى حلم بعيد المنال على شواربهم، والحريزي أصلا شخص مطلوب وصادرة مذكرة بالقبض عليه من الشرعية نفسها والمفروض أن يسلم نفسه لأقرب مخفر شرطة

أما فهد سليم كفاين الذي لم يغتسل منذ أكثر من عام، والشحات أحمد عبيد بن دغر الذي كان يبحث عن أجار شقته في عجمان ويبحث عن قوت يومه، هؤلاء الذين أرادوا تسليم سقطرى قبل عامين لقوات المجرم علي محسن الأحمر فاتهم القطار وأصبحوا من الماضى وليس لديهم سوى الهذيان

لقد أنتفض الشعب السقطرى وطرد محروس وغير محروس ممن أراد أن يمنع عنهم مساعدات أشقاءهم ويذيقهم لهيب حرارة الصيف بقطع الديزل عن محطات الكهرباء ويقيم النقاط على الطرقات دون التواصل بين أهاليهم وذويهم

نعم طردهم الشعب السقطرى الحر لأنه شعب أصيل يرى بأن أشقاءه في التحالف والمجلس الإنتقالي مستقبله ومستقبل إستقرار جزيرته

ولا مكان لإخونجية قطر وتركيا في سقطرى ولن تكون سقطرى قاعدة خلفية لمشاريعهم في الصومال وأفريقيا

أخوكم/ د. خالد القاسمي

شارك الموضوع
انتقل إلى أعلى