تدوير الفساد ومراكز النفوذ .. بقلم حسن الوريث

ما يحصل في بلادنا من إعادة تدوير الفاسدين ومراكز النفوذ ليس في مصلحة بناء الدولة اليمنية الحديثة دولة النظام والقانون .. والسؤال الأهم.. هل لديكم جدية في بناء دولة حقيقية ام ان الأمر لايتعدى كونه ظاهرة إعلامية؟
سيدي الوالي..
هناك تغول كبير لمراكز النفوذ والفساد وعادت حليمة لعادتها القديمة في الاعتداء على الأراضي وكسر النظام وهيبة الدولة التي باتت تحت رحمة هؤلاء المتنفذين الذين حشد كل واحد منهم معه مجموعة من البشر يقودهم كما يقود الغنم بعده يتهبشون على خلق الله والكارثة أن هؤلاء يحظون بالرعاية من بعض أجهزة الدولة ومنها الأجهزة الأمنية التي تحول البعض منها إلى أدوات بيد هؤلاء المتنفذين يطيعيونهم ويعصون مسئولي الدولة بل أنهم على استعداد لاهانة اي مسئول تنفيذا لأوامر بعض هؤلاء المتنفذين حيث كانت الأجهزة الأمنية تاتمر بامر الشيخ بينما الوزير عاجز عن تحريك طقم واحد وتنفيذ أمر على أصغر نافذ في البلاد.
سيدي الوالي ..
سمعنا كثيرا بل وشغلونا ليلا ونهارا بما يسمونه الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة والتي من أهم أهدافها تحقيق العدالة الاجتماعية والأمن والأمان وتطبيق القانون على حد سواء بين الجميع لكن يبدو اننا مازلنا بعيدا عن ذلك أو في حلم او ربما ان من يقوم على تلك الرؤية يضحكون علينا بكلام معسول لتخديرنا اما الواقع سيدي الوالي فهو بعيد عما يقولون لكم ولنا ويمكنكم التحري من ذلك .. اما تقاريرهم التي يرفعونها لكم عن بناء دولة حقيقية فالكثير منها مزيف وغير متطابق مع الواقع .
سيدي الكريم..
يروى عن الرسول الأكرم سيدنا محمد عليه واله افضل الصلاة وأزكى التسليم أنه قال ” إنما أهلك من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد .. وهذا الحديث عندما نتدبر في معانيه ودلالاته فانه بالتاكيد يدعونا إلى تحقيق العدالة وتطبيق القانون والنظام على الجميع حتى نحافظ على دولتنا قوية ومتينة والذي يحصل الان في بلدنا هو العودة التدريجية لمراكز النفوذ وإعادة تدوير لمخلفات الفساد الذين ظننا اننا تخلصنا منهم وبدأ الناس يتنفسون الصعداء وذهب الكثير منهم إلى الجبهات للدفاع عن الوطن وحريته واستقلال قراره والقضاء على مراكز الفساد والنفوذ الذين جثموا طويلا على صدر الشعب وكانوا يعيثون في البلاد الفساد يقتلون وينهبون ثروات الشعب وكم كانت فرحتنا وسعادتنا كبيرة بالتخلص منهم لبناء دولة نظيفة قوية مستقلة القرار والإرادة والادارة أيضا ونحن أيضا على استعداد لمواصلة تقديم قوافل الشهداء للدفاع عن مشروع دولتنا النظيفة ولا نريد لبعض هؤلاء الذين كانوا جزء من فساد الدولة ونهب البلد ان يعودوا لممارسة قهر الشعب والتسلط عليه .
سيدي الوالي ..
هذه رسالة من مواطن حريص على أن يرى بلده قويا بقوة القانون والنظام والدولة النظيفة التي بدأت تتحقق لنا بعد أن تخلصنا من سيطرة النظام السعودي ومن ورائه امريكا والصهيونية العالمية على قرارنا ويحزنني كثيرا تلك المظاهر التي بدأت تعود من سيطرة لمراكز النفوذ والفاسدين على الأمر والفوضى التي ستعم البلاد جراء ذلك .. كما اننا لانريد ان نعود إلى صناعة هذه المراكز التي بلاشك أنها مسامير في نعش أي دولة تسمح بها .. اتمنى ان نعمل جميعا على بناء الدولة التي نطمح إليها وان نكون عند مستوى تضحيات الأبطال الذين يقدمون أرواحهم في الجبهات دفاعا عن الوطن وليس من اجل إعادة الفاسدين والنافذين الذي يشتدق الكثير منهم بالجهاد فالمجاهد الحقيقي في جبهات القتال وليس في معارك نهب الأراضي والتهباش على الناس والأمثلة كثيرة يمكن ان نذكرها في وقتها وربما أن الكثير يدركها ويعرفها تماما.. وختاما سيدي الوالي نقول .. ان بناء الدولة الحديثة ينطلق من المواطنة المتساوية التي ينعم فيها الجميع بالعدالة والأمن والخدمات وغير ذلك لن يكون الا دولة وهمية فقط لاغير .. اتمنى ان تكون رسالتي وصلت..

شارك الموضوع
انتقل إلى أعلى