وفاة مسؤول يمني بكورونا عقب لقائه الرئيس هادي

توفي مساء الاثنين وكيل الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بالجمهورية د. فهمي محمد منصور عقب إصابته بحمى كورونا ووري جثمانه الثرى الثلاثاء بعدن . ويعد الفقيد د. فهمي منصور وكيل الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة من خيرة الكوادر الإدارية والقيادية والتي تحظى بأحترام الجميع .

الجدير بالذكر ان معدل الإصابة بالفيروس ارتفع في اليمن خمسة أضعاف حسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية وأصبح يفتك باليمنيين خصوصا في عدن التي سجلت أعلى نسبة من الوفيات وسط حالة من التجاهل الرسمي.

وكان فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية قد التقى بوكيل الجهاز الدكتور فهمي منصور قبل إصابته بالفايروس، وحضر اللقاء عبدالله العليمي المدلك الخاص لرئيس الجمهورية، ومبارك البحار مندوب أحمد عوض بن مبارك لدى الرئاسة.

وفِي اللقاء رحب فخامة الرئيس بوكيل الجهاز مؤكدا على دور ومكانة الجهاز المركزي ومهامه الرقابية كسلطة عليا تابعة لرئاسة الجمهورية يمكنها ويعطي لها القانون الصلاحيات الكاملة في محاربة الفساد وكشف أوراق الفاسدين أمام الشعب وتعرية الأشخاص والجهات الفاسدة لاتخاذ الإجراءات اللازمة والحاسمة بحقهم.

وشدد فخامة الرئيس على أهمية إتباع معايير الكفاءة في العمل من قبل كافة الفروع والتزام السرية في الأداء لكشف التلاعب والاختلالات أينما وجدت.

وثمن فخامة الرئيس الجهود التي تبذلها قيادة الجهاز في تعزيز العمل وتفعيله.. معبراً عن دعمه لتلك الجهود ومقدما العزاء والمواساة لأسر شهداء منتسبي الجهاز الذين قدموا حياتهم ثمنا لمواقفهم وخدمة وطنهم.

وأكد فخامة الرئيس على دعم قيادة الجهاز في رفع وتيرة نشاطها لمكافحة الفساد واستئصاله بأوجهه وأشكاله المختلفة .

بدوره عبر وكيل الجهاز عن سروه بلقاء فخامة الرئيس الذي يحمل لهم دوماً تأكيدا ودعماً أضافيا لمواصلة وتيرة مهامهم والارتقاء بمستوى العمل الرقابي والمحاسبي الى أفاق أوسع لتحقيق المهام والأهداف الموضوعة، وكشف بؤر القصور والمخالفات أينما وجدت.

شارك الموضوع
انتقل إلى أعلى