الأكاديمية الاميركية الدولية وكلية العلوم السياسية بجامعة السليمانية ينظمان المؤتمر الثاني حول اشكاليات السياسة وتأثيرها في المجتمع العراقي

تنظم الأكاديمية الأمريكية الدولية للتعليم العالي والتدريب بالتعاون مع كلية العلوم السياسية – جامعة السليمانية في بداية شهر تشرين الثاني المقبل المؤتمر العلمي الدولي الثاني باللغات العربية والاكردية والانجليزية.

ويمثل الموتمر منبرا وفرصة أمام المثقفين والاكاديميين لكي يساهموا في دراسة سبل معالجة مشاكل العراق وكيفية تحقيق مستقبل افضل للعراقيين.

وفي تصريحات خاصة ب يمن ليكس طالب الأستاذ الدكتور عابد خالد رسول عميد كلية العلوم السياسية بجامعة السليمانية جميع المثقفين والاكاديميين المشاركة في هذا المؤتمر ببحوثهم ودراساتهم لتحقيق الأهداف النبيلة للعلم والدراسة الأكاديمية متمنيا التوفيق والسداد للجميع.

ولفت إلى أن الدولة العراقية أمر بحالة مخاض عسيرة مشددا على أن شريحة المثقفين والاكاديميين من الفئات التي يجب عليها لعب دور ايجابي في معالجة تلك المشاكل وإدارة دفة تلك التحولات بشكل يثمر منها اصلاح اوضاع العراق وازدهاره.

ولاسيما بعد انطلاق مظاهرات التشرين في 2019، التي انفجرت بسبب مشاكل بنيوية (سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية ودستورية ومؤسسية وادارية) تعاني منها المجتمع العراق منذ عقد ونيف، بحيث أصبحت تثقل كاهل كل العراقيين، تعصي عليهم قبولها لمدة اطول. وافرزت المظاهرات، رغم تعطلها حاليا بسبب تفشي فايروس كورونيا، افرزت تحولات كثيرة ومنها تغيير الحكومة والعمل على إجراء انتخابات مبكرة تبغي من ورائها إعادة تجديد مؤسسات الحكم، ولا زالت هذه التحولات مستمرة قد لا تقف قريبا، والتي قد لا تقتصر تداعياتها على المؤسسات السياسية بل تمتد إلى مجمل مجالات الحياة الأخرى الاجتماعية منها و الإقتصادية و الثقافية ايضا. وكل هذا يفرض على الجميع تحديات في سبيل العمل على معالجة مشاكل العراق وتوجيه تحولاتها فى مستقبل الى توفير حياة افضل للعراقيين.

شارك الموضوع
انتقل إلى أعلى