إلى الرئيس الفرنسي

نعم انا العميد محمد احمد علي الماوري

من أبناء الجمهورية اليمنية

تقدمت الي جمهورية فرنسا اللحصول علي اللجوء السياسي والحماية الدولية علي اعتقاد مني ان جمهورية فرنسا سوف تقدم لي الحماية وتمنحني حرية ممارسة حياتي الطبيعية في معتقداتي الدينية والدنيوية

ولكني متفاجيء ان من هو اعلي الهرم للدولة الفرنسية الرئيس ماكرون يتكلم ويجرح في سيدنا ونبينا علم الهدي الذي اخرجنا من ظلمة الجهل والعنصرية الي نور الحياة والمساواة

عندما قال في حديثة كلكم سواسية كإنسان المشط لافرق بين عربي ولا عجمي الا بالتقوي

وقال اخوه وبن عمه الإمام علي علية السلام الناس صنفان ام أخا لك في الله او شبية لك في الخلق

هذه هي المدرسة المحمدية التي تعلمنا منها حسن الخلق وحسن المعاملة

وعليه احتراما لرسولي وديني فقد اكتشفت ان بلدكم لن تستطيع أن تقدم لي الحماية التي اطلبها فاني اتنازل من كل الأوراق التي تقدمت بها من خلال مكتبكم في ال الوفي التابع لوزارة الداخلية

اطالب منكم الغي طلبي اللجوء في بلدكم

وتقبلوا خالص التقدير

وكم علمنا نبينا ان ندعوا لكم ونحبكم

لعل لله يأتي من اصلابكم موحدين

العميد محمد احمد علي الماوري

شارك الموضوع
انتقل إلى أعلى