تكتل سياسي يمني جديد لإنهاء دور التحالف العربي واستعادة الشرعية والسيادة

تجري الإستعدادات حاليًافي أكثر من عاصمة عربية وعالمية لإشهار تكتل يمني وطني جبهوي مُستقل يضم العديد من الشخصيات والرموز الوطنية من مختلف التيارات والقوى السياسية وأعضاء في مجلسي النواب والشورى ، وعدد من المثقفين والإعلاميين داخل اليمن وخارجه.

ويهدف الكيان السياسي المزمع إعلانه رسميا بداية العام القادم إلى إنهاء دور التحالف العربي في اليمن وإنهاء الانقلاب الحوثي في آن واحد، لدعم السيادة الوطنية والشرعية السياسية للبلاد.
وحسب مصدر خاص (وثيق الصلة) بالمؤسسين اشترط عدم ذكر أسمه ،  فإن التكتل  سيعمل وفق ثوابت ورؤية وطنية تهدف إلى  تحرير وإستعادة سيادة اليمن من خلال إنهاء الإنقلابات على الشرعية في الشمال والجنوب.
وأكد المصدر أن المرجعية السياسية للتكتل الوطني  ستقوم على مُخرجات الحوار الوطني الشامل و قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة بالشأن اليمني ،ووثيقة وطنية يجري صياغتها للتوافق عليها بين المكونات والقوى السياسية تُعد بمثابة وثيقة شرف وطني يتم الإشتغال عليها في المرحلة الراهنة وحتى إستعادة الدولة وتحقيق السيادة الوطنية الكاملة الغير منقوصة على التراب الوطني وهي الوثيقة التي سيتم التوقيع عليها من قبل كافة القوى والمكونات  الوطنية أحزابً ومنظمات أفرادً وجماعات شخصيات إجتماعية ، مثقفين وأكاديميين، مدنيين وعسكريين برلمانيين ومحافظين ،قضاةً ودبلوماسيين ومؤسسات مجتمع مدني ونقابات واتحادات دون اقصاء وبما يجعلها وثيقة إجماع وطني تحظى بدعم ومباركة  كافة شرائح المجتمع اليمني ومن كافة مناطق اليمن .
ويأمل المؤسسون أن تكون وثيقة الشرف الوطني مقدمة فعلية لخوض نضال وطني على كافة الأصعدة نحو التحرير واستعادة السيادة الوطنية الكاملة الغير منقوصة في إشارة إلى التحالف العربي الذي يعتبره المؤسسون مُعقداً للأزمة اليمنية وليس مفتاحً لأي حل سياسي  في اليمن يضمن انهاء الحرب واستعادة الدولة كون  الأحداث والوقائع طيلة سنوات الحرب الست أكدت أن للتحالف العربي تتناقض مشاريعه وأجنداته مع مصالح الشعب اليمني ووحدته الوطنية ..

شارك الموضوع

4 أفكار عن “تكتل سياسي يمني جديد لإنهاء دور التحالف العربي واستعادة الشرعية والسيادة”

تم إقفال التعليقات.

انتقل إلى أعلى