لاجيء يمني في الصومال يضرب عن الطعام

بلاغ صحفي

حافظ مطير


لا اخفيكم اني علقت الاضراب يوم 21 اكتوبر 2020م بعد ان بلغني تهديدات من احد موظفي مكتب ال UNHCR في هرجيسا بتدخل الشرطة مقابل انه اذا علقت الاضراب سيجدون الحلول لنا واهمها توفير الحماية ونقلنا الى بلد أمن واجرى معي مكتب الحماية مقابلة عبر تطبيق مرئي MS Team استمرت لمدة ساعتين ونصف.
طلبوا مني خلال المقابلة ان اعطيهم فرصة حتى يرتبوا وطلبت منهم توفير الحماية لنا كون حياتنا هنا مهددة لكنهم لم يوفروا لنا أي حماية رغم معرفتهم بالمهددات والمخاطر التي تهدد حياتنا.

ومع تزايد التهديدات التي ابلغنا مكتب ال UNHCR بها عبر الإيميل أولا بأول وجدت إن كل ما يقوم به UNHCR في هرجيسا ليس الا للتسويف فقط حتى إني أنا واسرتي صرنا سجناء في المنزل وصرنا نعيش شبه أموات.

لم يعد يهمنا أي سجن سنسجن فيه وأي طريقة سنموت بها طالما ونحن عايشين شبه اموات لأننا نموت هنا بشكل بطيء على يد مكتب UNHCR وبالتزامن مع الحملة الدولية للاجئين اليمنيين في العالم.

لكل ماسبق قررت إستئناف الإعتصام انا واسرتي امام مكتب ال UNHCR في هرجيسا ابتداءً من يوم غداً الخميس 10 ديسمبر 2020م كما أعلن اضرابي عن الطعام واحمل مكتب UNHCR في هرجيسا صومال لاند مسئولية حياتي وحياة واسرتي واطالبهم بتوفير الحماية لي ولأسىرتي كما اطالبهم بنقلي الى مكان أمن كون حياتنا هنا مهددة.

كما اني اناشد الناشطين والإعلاميين والمنظمات الانسانية والحقوقية والاعلامية والضمير الإنساني العالمي للوقوف معنا كون حياتنا هنا مهددة بالرغم أني لم اخرج من اليمن الا بعد ان تم إبلاغي أنهم اتخذوا قرارا بقتلي وتصفيتي بعد ان تعرضت للسجن و الملاحقات السياسية لمرات عديدة و لأن حياتي حياتي كانت مستهدفة غادرت اليمن بحثاً عن الامان ولكن للاسف لا زالت المخاطر والمهددات تلاحقنا إلى هنا وخصوصا اني تعرضت لمحاولة اغتيال هنا في هرجيسا يوم 2 مايو 2020م.

كما تعرضت بعدها للعديد من التهديدات المستمرة حتى ان اصبحت حبيس المنزل لا استطيع الخروج منه واذا خرجت للضرورة لا استطيع الخروج الا برفقة ابي وابني واي شخص اخر كون ما نعانيه هنا تجاوز حدود التحمل وخصوصا إن حياتنا صارت مستهدفة.


صادر عن:
حافظ محسن علي علي مطير
بتاريخ / 9 ديسمبر 2020م
مدينة هرجيسا

اللاجئون اليمنيون المنسيون في العالم قضية رأي عام

شارك الموضوع

4 أفكار عن “لاجيء يمني في الصومال يضرب عن الطعام”

تم إقفال التعليقات.

انتقل إلى أعلى