ماذا فعل الإصلاح باليمن؟

سرق ثوره الجمهورية 1962 بانقلاب 5 نوفمبر 1967 بقيادة عبدالله بن حسين الاحمر

اجج المواجه مع اليسار في داخل الجمهوريه الفتيه ، وذهب الي افغانستان للجهاد ولم يهتم ببناء الدوله الناشئه ، اقحم اليمن في المواجه الغربيه الشرقيه مما تولد عليه حروب المناطق الوسطي مابين 78- 82 ، ومن ثم 86 في الجنوب ثم تلاها غزوة عدن 94 ،،،

2011 اجج ثوره ضد النظام السابق، مع جماعة الاخوان بتعاون مع هيلاري واعطى الرئيس السابق حصانه من حكومة باسندوة الباكي بدموع الثعالب ،،،،

في أحداث 2014 تماشى مع مشروع اسقاط اليمن كما المؤتمر كان حصان طرواده ركب عليه الحوثي ، ايضا الاصلاح سوق علي انه المستهدف ،
وهذا الدور الذي لعبه متعاون مع اجندة اوباما ،
ونعلم ان الفرقه قاومت ب 200 جندي استشهدوا دافعاً باسم صنعاء ولكن جامعة الايمان سلمت بدون طلقة رصاصه وايضا لم يعتقل ولا رمز من رموز الاصلاح وخرجوا من اليمن بطرق سلسه كما اخرج عبدربه وطارق عفاش برعاية الحوثي ،،، وبقي صادق الاحمر وعلي محسن والزنداني والانسي وغيرهم بخير وعافيه والحمدلله مع ان الوطن سقط ،، ووزير الداخليه عبدالترب اعترف بانها اوامر عليا وخرج بعدها باذن من عبدالملك الحوثي ،،

لقد اشترك المؤتمر والاصلاح والاشتراكي الحراك

في سيناريو اوباما لاسقاط اليمن وتقسيم اليمن

لايجب ان نصلي عليهم أو نترحم عليهم جميعا ،،
فلقد نهى رسول الله عن الصلاة على المتامرين على المدينه ،،،

فاهل يقدرون ان يكفروا علي اثمهم بحق شعب وجمهوريه .

بقلم المستشار :د.عبدالجبار محمد الدعيس

شارك الموضوع

4 أفكار عن “ماذا فعل الإصلاح باليمن؟”

تم إقفال التعليقات.

انتقل إلى أعلى