صنعاء تتخذ قرار تحرير مأرب وتحيله للتنفيذ

16 حزيران/يونيو 2020

ـــ خاص- YNP ..

ـــ حققت قوات صنعاء، الثلاثاء، تقدما جديدا في مأرب، أهم معاقل مليشيات الإخوان المسلمين شرقي اليمن، في خطوة قد تخلط الكثير من الأوراق.ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وقالت مصادر قبلية أن قوات صنعاء سيطرت خلال معارك الساعات الماضية على مناطق واسعة في الجفرة والباطن وأم علوب ومحزام الراعي غرب معسكر مأس، لتستكمل بذلك تطويق مأرب من جميع الاتجاهات.

ووفق المصادر لم يتبقى لجماعة الإخوان المسلمين سوى المدينة و3 مديريات فقط، متوقعة سقوطها خلال الايام القليلة المقبلة.

وكانت سلطة هادي في المدينة قد استبقت هذه التطورات بعملية نهب واسعة تمثلت باستنزاف الاحتياطي من النفط والغاز في القطاعين 18 و20، في حين اختلس المحافظ سلطان العرادة ما يقارب 25 مليار ريال تحت مسمى صيانة محطة صافر الجديدة اصلا.

في السياق، بارك عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي الانتصارات في مأرب بتغريده اكتفى فيها بإطلاق هشتاق اسماه #نباركلكم يا حماة الوطن.

التقدم الأخير اثار حفيظة التحالف الذي صعد خلال الساعات الأخيرة من غاراته على المحافظات اليمنية بما فيها العاصمة صنعاء وهو ما يعكس محاولته تأخير سقوط المحافظة النفطية والأهم في حربه على اليمن وتحديد في مناطق شمال البلاد التي تبدو بعد مأرب محررة تماما من اتباعه.

يذكر أن المجلس السياسي في صنعاء كان حذر التحالف في وقت سابق من تداعيات احتجازه سفن النفط والغاز وما نتج عنها من ازمة في مناطق سيطرة صنعاء وضاعف معانة الأهالي خصوصا في ظل تفشي وباء كورونا.

كما حمل الأمم المتحدة مسؤولية أي تصعيد في هذا الخصوص وتحديدا في مأرب


وضعت صنعاء، الثلاثاء، مطالب جديدة على سلطة جماعة الإخوان في مأرب، تضمنت بنود جديدة هذه المرة ..

فقد قدم نائب وزير الداخلية شروط صنعاء على شكل نصيحة، حيث طالب بما يلي:
ـ إطلاق سراح سميرة مارش،
ـ رفع يد الإخوان عن ثروات النفط والغاز،
ـ وقف اعتقال المسافرين والتقطع في الطرق
ـ كف الأذى عن قبائل مأرب،
ـ إعادة ربط المحطة الغازية بصنعاء،
ـ وقف تجنيد القاعدة
ـ اعادة ضخ النفط عبر ميناء راس عيسى.

ويبدو من تغريدة العزي بأن قرار تحرير مأرب قد صدر.

وكانت صنعاء قبل التطورات الأخيرة، قدمت عبر عضو اللجنة الوطنية للمصالحة الوطنية محمد البخيتي مطالب ابرزها اعادة فتح طريق مأرب – صنعاء ، وربط المحطة الغازية.

شارك الموضوع
انتقل إلى أعلى