جباري يمهد لعودته إلى صنعاء بـ تمثيلة تعرضه لمحاولة اغتيال في مأرب

أي إعلان عن محاولة اغتيال دون إيراد تفاصيل مقنعة ما هو إلا دليل على أن العملية إما أنها مصطنعة أو لا أساس لها من الصحة.

ينطبق هذا القول على محاولة اغتيال مستشار رئيس شرعية المنفى عبدالعزيز جباري في مدينة مأرب، وهي المحاولة التي ستدر عليه أموالا إضافية من الصنبور القطري الإخواني، كما أنها ستمنحه مبررا إضافيا للإسراع في تنفيذ خطة العودة إلى صنعاء والانتقال من الحضن الإخواني إلى الحضن الحوثي وكلاهما لا يثيران الصنبور الحنون في الدوحة.

شارك الموضوع
انتقل إلى أعلى