المملكة خيب الله رجاها

لشاعر الثورة/ صالح أحمد سحلول

الرجعيهْ خَيَّبْ رجاها
المملكة ذي كَمَّمَتْ كل فاه
أزالها الله وأنتهاها
أذاقت الشعب اليماني عناه
وأحرمت أرضه غناها
ومزَّقت لحمه ومصَّتْ دماه
ظلا مُعَذَّبْ في شجاها
كم نهبت أمواله باسم الزكاه
يا غارة الله من جفاها
الله لا أحسن إليهم جزاه
كم أحرمونا من رخاها
ياليت رسول الله عليه الصلاه
أعمالهم فينا رآها
يا ويلهم يا خزيهم من لقاه
يوم أمته تظهر شُكاها
من اللّصوص ذي أحرموها الحياه
وقالوا الجنة جزاها
هذه روايه يا جميع الرُّواه
قولوا لنا من ذي رواها
هل جنة الفردوس ملك الطغاه
من الذي منهم بناها؟
إن كانت الجنة لهم يا إله
فالشعب هذا ما يباها
بئس السياسة أخرس الله فاه
يارب تكفينا بلاها
أراد يحكمنا ويبلغ مُناه
موجب أكاذيب افتراها
يريد أن يرجع بِقِلَّةْ حياه
دار البشائر ذي بناها
يا شعبنا أرضك تريد إنتباه
الرجعيه قَلَّت حياها
تريد أن تسجد وراها الجباه
ما با نصلي شي وراها
مهما تؤذن أو تقيم الصلاه
ملعون من صلى معاها
يشتي نقول الأرض هذه جباه
تُحرم عليه مازاد رآها
يروح له إيران عند أصدقاه
أما يمنَّا هو فداها
هي أرض من ضحى بأزكى دماه
دماؤنا تفدي حصاها
أما سعود لابد يلقى جزاه
أصبح يخبط في عماها
ما كلَّفه هذا الملك مادهاه
على اليمن قد أعتداها
كم قد تعب ما حصل إلاّ خزاه
وكم هزائم قد رآها
من يستطيع غزو اليمن من أباه
لابد أن نحمي حماها
بلادنا ما هي مقر الغُزاه
بل هي مقابر من غزاها

من قصيدة طويلة لشاعر الثورة / صالح سحلول “نوفمبر 1962م”

شارك الموضوع

6 أفكار عن “المملكة خيب الله رجاها”

تم إقفال التعليقات.

انتقل إلى أعلى