ماجدة الحداد: تنمر

استفاد العالم كله من مواقع التواصل الاجتماعي كمنصة لتطوير الكتابة و الاداء و الخطابة و اكتساب المهارات في عدة فنون و ابداعات مختلفة الا اليمني، فقد اصبحت هذه المواقع منصة له لممارسة الوقاحة و السفاهة و التنمر و اخراج كل التراكمات و القذارات و العقد التي في نفسه ضد النساء و الفتيات بشكل خاص.

كل هذه الصور لتعليقات متتالية بدون تقطيع من صورة واحدة فقط لتوجان البخيتي، فهل يعقل ان يكون كل اليمنيين سفهاء و جهلة و منحطين؟

اللي اعجب بصورة توجان يا دوب عمل اعجاب او قلب لكنه لم يضع تعليق جميل سواء على صورتها او مدافعاً عنها ضد كل هذه التعليقات!لماذا سمحتم و تسمحون لهؤلاء بالتمادي الى ان اصبحوا ظاهرة طغت على احتمال وجود شباب او رجال جيدون؟ لما لا تحاربونهم؟ بأي حق ينتهك هؤلاء اعراض كل امرأة و فتاة يمنية يوميا و بشكل متواصل؟ و الى متى؟

اذا كان غيرة على الدين فهل هؤلاء لديهم دين!؟ اذا خوف على المجتمع من التحرر فهل لدى هؤلاء اخلاق!؟ بل انهم يمثلون ابشع انواع الانحلال. هل لديهم امهات و اخوات وزوجات وبنات و كيف يتعاملون معهن!؟ عجيب حدا من اين جاءوا و كيف نشأوا و تربوا!!

شارك الموضوع
انتقل إلى أعلى